بعد 25 سنة من النجاح المدهش في أمريكا،
أخيرا نتواجد في دبي.

كتاب تعيين النموذج الخاص بك على الانترنت.
سهل. مريحة. خالية من المتاعب.

مساعدة الفقس
في دبي

قبل تعلق الجنين البشري في جدار الرحم، يجب ترقيق جدار الطبقة الخارجية. ترقق هذه الطبقة يساعد الأجنة على التفقيس، وهذا يزيد من فرصة نجاح الحمل.

ما هو ترقيق جدار الجنين؟

هي تقنية المساعدة على الإنجاب (ART) استخدمت خلال التخصيب في المختبر (IVF). يسمح هذا الإجراء تفقيس الأجنة من الطبقة الخارجية حتى يتمكنوا من الزرع في رحم المرأة. عند وجود مشاكل الفقس، ترقيق جدار الرحم يساعد بشكل كبير في زيادة احتمالات حدوث الحمل.

ما هي المنطقة الشفافة؟

المنطقة الشفافة هي طبقة واقية خارجية تحيط بالجنين. الجنين يجب أن يخترق هذه الطبقة، مثل الكتكوت عندما يخرج من قشر البيض. عندما تكون المنطقة الشفافة سميكة جدا، أو الجنين ضعيف جدا، يمكن استخدام عملية ترقيق جدار الجنين.

أين يتم ترقيق جدار الجنين؟

يتم ترقيق جدار الجنين في المختبر. يحدث الطبيب ثقب صغير في المنطقة الشفافة، أو ترقيق هذه الطبقة. الإجراء ينطوي على استخدام الليزر، أو حامض، أو طرق ميكانيكية.

كيف يتم إجراء ترقيق جدار الجنين؟

في اليوم الثالث من تطور الجنين، يستخدم الطبيب الليزر الدقيق، أو أداة دقيقة، أو حمض ضعيف لترقيق الطبقة الخارجية حول الجنين. عند استخدام حامض، يجب غسل الجنين بعد ذلك. بعد إجراء ثقب في الطبقة الخارجية، تعطى المرأة المضادات الحيوية لدرء العدوى.

ما هي طرق ترقيق الطبقة الشفافة؟

لخلق فتحة في الطبقة الشفافة، يمكن استخدام أحد الأساليب التالية:

  • الحفر بواسطة محلول تايرود – وهو محلول حمضي يحتوي على انزيم بروتين يستخدم لحل الطبقة الشفافة. بعد تطبيق المحلول، يجب شطف الجنين عدة مرات.
  • الحفر بواسطة ليزر – لإنشاء ثقب صغير، يتم استخدام الليزر لترقيق الطبقة الخارجية.
  • التشريح الجزئي للمنطقة – يسمى PZD، يتم استخدام إبرة صغيرة لاختراق الطبقة الشفافة.
  • جهاز بيزو صغير – يستخدم هذا الجهاز نبضات كهربائية اهتزازية لخلق فتحة صغيرة في الطبقة الخارجية.
  • التوسع الميكانيكي – هذه الآلية تمدد الطبقة الشفافة للمساعدة على الفقس.

ما هي المخاطر المرتبطة بترقيق جدار الجنين؟

ليس هناك إمكانية حدوث العيوب الخلقية باستخدام المساعدة على الفقس أكثر من الحمل الطبيعي. بما أن العملية تتم في الطبقة الخارجية التي تحيط بالجنين، فلا توجد أي إصابات. ومع ذلك، إذا تم نقل أكثر من جنين واحد، هناك خطر للولادات المتعددة.

من يمكنه الاستفادة من ترقيق جدار الجنين؟

هذه العملية ساعدت الآلاف من الأزواج الذين يعانون من العقم على الصعيد العالمي. ومن بين المرشحين:

  • أي المرأة عمرها 38 عاما فما فوق.
  • المرأة بمستويات عالية من هرمون المنبه للجريب (FSH).
  • أي امرأة لها بويضات سيئة الجودة.
  • أي المرأة لها جنين سيء الجودة.
  • أي امرأة قد فشلت في الحمل في دورات التخصيب في المختبر.

هل يمكن لعملية ترقيق جدار الجنين أن يساعد مرضى IVF؟

يوصي العديد من خبراء الخصوبة باستخدام هذه العملية لحالات التخصيب الاصطناعي حيث تفتقر الأجنة الطاقة الكافية لإتمام العملية. ترقيق جدار الجنين يمكن أن يزيد من فرصة لزرع ناجحة. ومع ذلك، ليس كل الأزواج الذين يستخدمون التخصين الاصطناعي يحتاجون لترقيق جدار الجنين.

ما هو معدل نجاح ترقيق جدار الجنين؟

وفقا للأبحاث السريرية الحالية، ترقيق جدار الجنين يحسن نتيجة التخصيب المختبري، ولكن هذا يختلف من امرأة لأخرى. عمر المرأة هو عامل مهم، مع النساء ما بين 35 و 39 سنة لهن فرصة تحقيق الحمل بنسبة 50٪. السن المتقدمة يخفض معدلات نجاح ترقيق جدار الجنين.

شواهد الاعتراف

اشترك في قائمة عناوين البريد الالكتروني

×