تحفيز الإباضة

تحفيز الإباضة عن طريق أدوية الخصوبة في دبي

تستخدم أدوية الإخصاب لتحفيز وتنظيم وتصحيح المشاكل المهبلية. وتستخدم هذه الأدوية أثناء دورة علاج, التي تتضمن الإباضة، التحفيز، مراقبة الدورة، مسبب الإباضة، تحديد الحمل باختبار الدم. هناك نوعان من الدورات وهي التلقيح الصناعي والإخصاب داخل الرحم.

لماذا تحتاج المرأة إلى تحفيز الإباضة؟

حوالي 25% من النساء المصابات بالعقم يعانين من مشكلات في الإباضة. وتشمل هذه المشاكل عدم القدرة على إنتاج البيض كامل النضج أو عدم إفراز البيض (الإباضة). وتستخدم عقاقير الخصوبة مؤقتاً لتصحيح هذه المشاكل المهبلية وزيادة فرصة حدوث الحمل.

من يحتاج إلى تحفيز الإباضة باستخدام عقاقير الخصوبة؟

ويستخدم لتحريض الإباضة:

• النساء اللواتي يعانين من متلازمة تكيس المبيض (PCOS).

• النساء اللواتي ليس لديهن إنتاج كاف من هرمون منشط الجسم الأصفر و/أو هرمون تحفيز الجريب.

• النساء اللواتي يعانين من السمنة، واضطرابات الغدة الدرقية، أو اضطرابات الأكل.

ما هو الكلوميد؟

الكلوميد هو عقار معروف منذ وقت طويل ويستخدم في كثير من الأحيان. يعمل هذا الدواء على مستوى تحت المهاد (في الدماغ) للتنافس على مواقع ارتباط هرمون الإستروجين. مما يجعل الجسم تحت المهاد يقرأ انخفاض في مستويات الإستروجين ومن ثم يرسل إشارة إلى الغدة النخامية لإنتاج هرمون تحفيز الجريب (FSH)، الذي يحفز المبيض. وتوضح الدراسات أن الكلوميد يعمل بشكل أفضل خلال الدورات المهبلية الثلاث الأولى.

ما هي الغونادوتروبين؟

الغونادوتروبينز هي الهرمونات التي تحفز المبيض لإنتاج الجريبات (الأكياس التي تحتوي على البيض). هذه المواد المصنعة والصادرة عن الغدة النخامية، والتي تقع في الجزء السفلي من الدماغ. وهناك نوعان من الغونادوتروبينز الرئيسية وهما FSH وهرمون منشط الجسم الأصفر (LH). وتشمل الأدوية التي تحتوي على هرمونات تم إنتاجها من  خلال الهندسة الوراثية مينوبور، ريبرونيكس، برافيلى، فوليستيم، وجونال-اف.

كيف يتم أخذ hCG؟

يتم إعطاء موجه الغدد التناسلية المشيمية البشرية (hCG) لإحداث إندفاع في هرمون منشط الجسم الأصفر LH وكذلك لتحفيز الإباضة بعد الحقن بالهرمون المحفز للجريب FSH. أثناء التحفيز، يجب أن يأتي المريض إلى المختبر لعمل اختبارات الدم والموجات فوق الصوتية.

كيف يتم أخذ أدوية الهرمونات؟

معظم الأدوية الهرمونية يمكن أخذها عن طريق الحقن الذاتي تحت الجلد في الفخذ أو البطن. يتم إعطاء هذه الأدوية باستخدام نظام الحقن بالقلم الذي يتم توفيره من قبل الشركات المصنعة. ويجب أن تعطي هذه الحقن في نفس الوقت كل يوم، ويفضل أن يكون ذلك بين 07:00 م و 09:00 م.

ما هي الآثار الجانبية لأدوية الخصوبة؟

لأدوية الخصوبة العديد من الآثار الجانبية. والتي تشمل ما يلي:

• الحمل المتعدد (15%)

• متلازمة فرط تنبيه المبيض (OHSS) (%2.5)

• الحمل خارج الرحم (2%)

• التواء المبيض (< 1%)

• الصداع

• تقلب المزاج

• البطن

• الغثيان والقيء

ما هي المضاعفات المرتبطة بالاخصاب؟

OHSS هي استجابة المبايض المفرطة لأدوية الخصوبة. ويمكنها أن تسبب تغيرات في نفاذية الأوعية الدموية وتوسيع المبيض، مما يؤدي إلى اضطرابات في الإلكتروتيتات، وتجلط الدم، وتجمع السوائل في تجويف البطن.

كيف يتم تحفيز الإباضة؟

يتم تحفيز إفراز هرمون تحفيز الجريب من خلال الكلوميد أو فيمارا أو استخدام حقن هرمون تحفيز الجريب FSH تحت الجلد. هذه العقاقير تعمل على خداع الدماغ إلى التفكير بأن المبايض لا تعمل بشكل صحيح، حيث تطلق الغدة النخامية FSH أكثر. وهذا يسبب نمو العديد من الجريبات.

ما هي مطلقات تحفيز الإباضة؟

لتحفيز تمزق الجريب وتحسين إنتاج البروجسترون، سوف يعطيك أخصائي الخصوبة حقنة المطلق. ويتم ذلك عندما يصل الجريب إلى مرحلة النضج، التي تتحدد بحجم الجريب من خلال الموجات فوق الصوتية واختبار الدم لارتفاع مستوى LH. ويتم إطلاق البويضة 24-42 ساعة بعد إعطاء المطلق، وهو الوقت الأمثل للجماع أو التلقيح الصناعي.

×